U3F1ZWV6ZTQ0NzgyMTA4NDE4X0FjdGl2YXRpb241MDczMTk1MDE2NjM=
recent
أخبار ساخنة

كيف استفيد من أشعة الشمس و كيف أتفادي أضرارها بأفضل طريقة

واقي الشمس
الشمس نعمة من عند الله للمخلوقاته, أشعتها هي مصدر للضوء والحرارة وكذا معقمة للجو وفوائدها للانسان لا تعد ولا تحصى نذكر أهمها فيما يلي:
  1. تعتبرأشعة الشمس المصدر الرئيسي للفيتامين "د" الذي يحفز امتصاص الكالسيوم و الفوسفور مما يساعد على تقوية و كثافة  العظام.
  2.  تحسين وضائف الدماغ و يحفز نمو الخلايا العصبية المسؤولة عن تشكيل و تنظيم الذاكرة في الدماغ.
  3.  بدخول أشعة الشمس شبكة العين تنتج مادة تسمى " السيروتونين" - المضادة للاكتئاب - التي تؤثر على الميزاج.
  4. أظهرت نتائج أبحاث عن العلاقة بين أشعة الشمس و النوم الصحي, وذلك لانتاجها لمادة " الميلاتونين" المسؤولة عن تنظيم  النوم.
  5. التعرض لأشعة الشمس لمرضى " الزهايمر " يجعل نتائج اختباراتهم العقلية أفضل بالاضافة الى تراجع بعض أعراض المرض.
  6.  تساعد أشعة الشمس على علاج بعض الأمراض الجلدية كحب الشباب, الصدفية و الاكزيما.
  7. تحسين نمو الأطفال خصوصا في الأشهر الأولى من حياته.
  8.  يساعد التعرض لأشعة الشمس على تعزيز جهاز المناعة في الجسم حيث تنتج الأشعة خلايا الدم البيضاء.
  9. الوقاية من الكثير من أنواع السرطان بالخصوص سرطان القولون.
  10. يحذر الأطباء من التعرض المباشر لأشعة الشمس لساعات طويلة وخاصة في أوقات الذروة التي يكون فيها تركيز الأشعة الفوق البنفسجية عال جدا, الأمر الذي يتسبب في العديد من الأضرار الخطيرة التي تؤثر سلبا على صحة البشرة والجلد و على مظهرها الجمالي. و نظرا لخطورة هذا الجانب اخترنا أن نستعرض أهم الأضرار و التي تنجم عن تعرض البشرة لأشعة الشمس لوقت طويل أو في ساعات غير مناسبة .
  11. احتمالية الاصابة بالسرطان وذلك بالتعرض المباشر أشعة الشمس الحارقة وخاصة في الفترة الممتدة من 11 ظهرا الى 4 عصرا, بالخصوص سرطان الجلد و ذلك بزيادة نشاط الشقوق الحرة المسببة لهذا المرض.
  12.  ظهور البقع الداكنة على البشرة لأن أشعة الشمس تزيد من افراز صبغة "الميلانين" التي تزيد من اللون البني الداكن للجلد, علما أن البشرة الداكنة تتأثر بشكل أكبر من البشرة الفاتحة بأضرار الدباغة الشمسية.
  13.  احتمالية ظهور علامات التقدم في السن و الشيخوخة , بما في ذلك الخطوط الدقيقة و التجاعيد, التي تزداد مع التعرض الكثير لأشعة الشمس كونها تلحق ضررا بألياف الكولاجين المسؤولة عن مرونة وحيوية و شباب الجلد.

 من الممكن أن يتسبب التعرض المستمرلأشعة الشمس للعديد من الحروق البسيطة و التي تتسبب في تهيج البشرة, و التي يرافقها العديد من الأوجاع والالتهابات.

 من أصعب ما تسببه أشعة الشمس أيضا, ظهور النمش و الكلف, وهي عبارة عن مجموعة من البقع الصغيرة و المتوسطة الحجم, علما أن الاشخاص أصحاب البشرة الحمراء و الشقراء أكثر عرضة لظهور النمش بنسبة كبيرة.

 قد تظهر قشور صغيرة ذات اللون البني و الأحمر بعد التعرض المبالغ لأشعمة الشمس, ويعد ذلك من اول العلامات التي تنذر بالاصابة بمرض السرطان, علما أن الاشخاض اصحاب الشعر الفاتح يعتبرون أكثر عرضة لمرض سرطان الجلد.

تؤدي أشعة الشمس الضارة الى الاصابة بمرض "بوين" أوسرطان الخلايا الحرشفية, و الذي يبدأ بالطبقة الخارجية من الجلد   ينتشر الى داخله, متسببا بذلك لمشاكل عديدة في الأعضاء الداخلية.

أعطتنا الطبيعة العذراء كل شيء مجانا, بحثنا ووجدنا ثم جربنا وها نحن نعرض هنا أهم وأسرع مادة استفذنا منها و التي أعطت أفضل النتائج للوقاية و لترميم ما أتلفته أشعة الشمس الضارة, فيما يلي سوف نذكر مواد خام يمكن استعمالها على حدا, ثم نستعرض أهم الخلطات المستعملة كواق للشمس أو للاستعمال بعد التعرض الطويل لأشعة الشمس.

زبدة الشيا

من أروع ماأعطتنا الطبيعة لحماية البشرة من الأشعة الشمسية الضارة ولترطيب و تغذية البشرة و تخفف من الهالات السوداء

مصدرها هو بذور "الكاريت" الغنية بفيتامين "A-E-F" , كما تحتوي على معادن طبيعية أخرى توفر الحماية ضد الأشعة الفوق البنفسجية (SPF) , وتوفر للبشرة الأحماض الذهنية الأساسية و العناصر الغذائية اللازمة لانتاج الكولاجين. 

من الجيد وضع زبدة الشيا قبل الخروج بنصف ساعة مع اعادة طبقة أخرى بعد ساعتين في حالة التعرض للشمس لوقت طويل, كما تستعمل للتقليل من حدة الالتهاب الناجم عن حرقة الشمس حيث تعزز صحة خلايا الجلد و اعادة تجديدها.

زيت الخزامى

يعتبر زيت الخزامى "اللافندر" من أكثر الزيوت افادة  للبشرة اذ يعمل على تجديد الخلايا و بالتالي تأخير التجاعيد, كما ينشط الدورة الدموية, ويحمي البشرة من الحروق من خلال السيطرة على تهيج البشرة.

زيت جوز الهند

يحمي جوز الهند البشرة من أشعة الشمس الضارة لأن البشرة تمتصه بسرعة فينشط الطبقة المنتجة "للميلانين" الذي يقلل من اسمرار البشرة, لاكن لا نعتمد عليه كليا للوقاية من الشمس لفترة طويلة فلابد من وضع واقي شمس فوقه ان كان التعرض للشمس لمدة طويلة.

زيت جنين القمح

يصنف من أفضل الزيوت التي تحتوي على معامل حماية عال, لذلك يستخدم كواقي شمس طبيعي, كما يعتبر مضاد للأكسدة لاحتوائه على فيتامين E و بالتالي يعمل على تجديد الخلايا وترميم البشرة بعد الحروق الخفيفة التاجمة عن الشمس.

زيت الجوجوبا

يحتوي الجوجوبا على مواد مرطبة وحمض "الميرستيك" الذي يعمل على حماية الجلد.

أسرع الوصفات الطبيعية والفعالة:

البطاطا: 

من أروع ما يمكن استعماله للحماية من أشعة الشمس الضارة، يمكن اعتماده كواقي شمس طبيعي.
نبشر حبة بطاطا ونتركها في مصفات بضع دقائق ثم نأخذ الماء الذي نزل، نستعمله على بشرة نظيفة على الأقل نصف ساعة قبل الخروج من المنزل ثم نشطف الوجه بماء فاتر دون استعمال غاسول أو صابون.
يمكن وضع سائل البطاطا في مكان مكعبات الثلج وتجميدها واستعمالها بنفس الطريقة السابقة. يجب اعادة العملية عند الدخول الى المنزل بعد تنظيف البشرة.

قناع دقيق الحمص:

تخلط ملعقتين من دقيق الحمص مع ربع ملعقة كركم ونصف ملعقة عسل وتخلط بماء الورد حتى نتحصل على كريمة، توضع على بشرة نظيفة مرتين في الاسبوع أو بعد التعرض لضربات الشمس.

قناع الجزر والخيار:

نبشر نصف جزرة ونصف حبة خيار ونترك المبشور في مصفات لنستخلص الماء الموجود فيهما، نأخذ المستخلص المتحصل عليه ونضعه في قارورة ببخاخ من المستحسن ونرش على البشرة نصف ساعة قبل الخروج و التعرض للشمس.

ماسك مرطب :

يستعمل هذا الماسك يوميا بعد التعرض لأشعة الشمس لتغذية وترطيب البشرة ، بعد تنظيفها طبعا. نقوم برحي نصف حبة خيار بقشورها جيدا ثم نظيف لها ملعقة ياغورت طبيعي نمزج جيدا ثم نظع الخليط على البشرة مدة 20 دقيقة ثم نشطف بماء دافئ ونرش التونر أو ماء الورد ونضع زيت اللوز الحلو أو زيت جوز الهند قبل النوم. 

من الضروري أن نعرف أن مدة البقاء تحت أشعة الشمس يلغي مفعول أي واقي شمس ولهذا ينصح بتكرير وضع الواقي كل ساعتين الى حين الدخول الى البيت وتنظيف الوجه ثم وضع ماء الورد أو احدى الخلطات المذكورة في موضوع الكلف والبقع الذاكنة المنشور في المجلة. 
شاهد أيضا :

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة